جيش الاحتلال يعدم شابا بستة رصاصات أمام عيون أمه

2017-01-10 06:04:07


طوباس - نبـــأ - اعدم جنود الاحتلال الليلة 10/1/2017 في مخيم الفارعة الشاب محمد الصالحي ( 322 عام ) اثناءاقتحامهم للمخيم بهدف اعتقال مجموعة من الشبان .. حيث اقتحمو منزله بعد منتصف الليل ليتسللوا عبر المنزل الى منزل الشاب محمود صالح جبارين لاعتقاله .. وعندما فوجئ الشاب محمد الصالحي وامه بجنود الاحتلال ببيتهم صرخ محمد بوجه جنود الاحتلال وحاول الدفاع عن منزله ومنعهم من الدخول اليه ظنا منه انهم لصوص وعندها اطلق عليه الجنود وابلا من الرصاص من نقطة الصفر اخترقت 6 رصاصات منها جسده امام اعين امه المريضة والكبيرة في السن.. وتركوه ينزف الى ان فارق الحياة حيث تم نقل جثمانه الى المستشفى التركي في طوباس .. ومحمد الصالحي هو اسير محرر امضى 3 سنوات في سجون الاحتلال وهو الولد الوحيد لابويه ولديه اخت واحدة وهو عازب .. وكان والده قد توفي قبل بضعة شهور وهو من عائلة يصح وصفها بالمعذبين في الارض فقيرة محطمة ..
كما واعتقل جنود الاحتلال 33 شبان اخرين هم محمود صالح جبارين ومحمود نظمي ابو حسن وقيس نشات ابو حسن وهم جميعا في العشرينيات من العمر
وقد خرج العشرات من شباب المخيم في مواجهات ساخنة مع جنود الاحتلال في محاولة لعرقلة عمليات الاعتقال
 

 



Create Account



Log In Your Account