الاحتلال يمارس الابارتيد ويحول محافظه سلفيت الى معازل

2017-01-25 16:33:45


نبـــأ - محافظة سلفيت الاكثر استهدافا للاستيطان بعد القدس يجثم على اراضيها 23 مستوطنة تتوسع بشكل يومي وتنهب الارض ، وقد تمحورت المشاريع الاستيطانية من خلال مجموعة من المحاور والخطوط والتكتلات الاستيطانية ، تخدم الهدف الاستراتيجي لدى مخططي ومنظري الاستيطان، وهو تقطيع أوصال المحافظة ، ومنع توسعة المخططات الهيكليه والتواصل الجغرافي ومصادرة اكبر قدر متاح من الارض ، ولهذا الهدف قام الاحتلال ببناء عدة محاور استيطانية عمل على ربطها بشبكة طرق وعززها من خلال بوابات وابراج عسكريه .
توزعت التكتلات الاستيطانيه على اراضي محافظة سلفيت الى اربعة محاور:
محور تكتل قرنيه شمرون الاستيطاني: (مقام على اراضي ديراستيا قراوة بني حسان حارس) وقرى تابعه لمحافظة قلقيليه ، ويستحوذ على الاراضي والاحراش ويحد من امكانيه التوسع للبلدات الفلسطينيه ويعمل على عزل قراوه بني حسا وسرطه وبديا ومسحه .
محور تكتل أرئيل الاستيطاني:( مقام على الاراضي للبلدلت والقرى حول ما يسمى عابر السامره ) ويقسم المحافظة الى نصفين شمال وجنوب لامتداده شرق غرب.
محور تكتل إيلي زهاف الاستيطاني: مقام على اراضي بروقين سرطه بديا مسحه رافات ديربلوط كفرالديك ويعزل كل من ديربلوط ورافات والزاويه
محور تكتل الكانا الاستيطاني : مقام على اراضي الزاويه ومسحه وقرى تابعه لمحافظة قلقيليه ويعزل كل الاراضي الغربيه للقريتين .
وبسبب هذه التكتلات الاستيطانيه فان المحافظة تنقسم الى اربع معازلبمداخل ومخارج وبوابات اشبه ما تكون بسجن كبير.
الطرق الالتفافية الاستيطانية في محافظة سلفيت : والتي تشكل حلقه وصل بين المستوطنات وربطها بما يسمى عابر السامره هذا الشارع الذي يربط جميع المستوطنات المقامه على اراضي محافظة سلفيت بالداخل الفلسطيني ، وقد خصصت معظم هذه الطرق الرابطه فقط للمستوطنين لتعكس فكر التمييز العنصري ، محققة مصادره مساحات واسعه من الاراضي وتجريف لاشجار الزيتون العصب الرئيسي في اقتصاد المحافظه ، مؤكده على تقسيم المحافظة الى اربعه معازل .
الجسور:يمر عابر السامره من كافة اراضي المحافظه محدثا اربعة جسور في كل من الزاويه واسكاكا وجسرين في بروقين لتكون مداخل لتلك البلدات العربيه وتعكس الفكر العنصري في التمييز حيث ان اعلى الجسر مخصص فقط للمستوطنين وتحت الجسر للفلسطينين، ويتم استخدامها للحواجز الطياره بشكل دائم ، تلك الحواجز التي يتم من خلالها التفتيش والاهانه وتاخير المركبات لتنفيذ عقاب جماعي بين يوم واخر.
البوابات الحديديه : معظم بلدات المحافظه تحولت الى سجون لها بوابات حديديه يتم اغلاقها في اي وقت فمدخل سلفيت التاريخي له بوابه وكذلك مدخلي مرده وكفل حارس وتجمع بديا حيث بوابه على مدخل قراوة ومدخل كفر الديك بروقين ،ومدخل ديربلوط رافات الزاوية ، يتم اغلاقها بين الفتره والاخرى واستخدام الحواجز الطياره عليها وتفتيش السيارات والمواطنين.
الابراج الاسمنتيه :ابراج مراقبه بارتفاع يتراوح من 6 الى 10 امتار محاطه بسياج وكتل اسمنتيه ومزوده بالماء والكهرباء ومكتب في اعلاها ، يطل من نوافذها الضيقه راس بندقيه قنص تصوب على كل المارين فتراها على مدخل سلفيت وزعتره وكفل حارس وحارس وكفرالديك وديربلوط ، فهي نقاط عسكريه ثابته وجاثمه على صدور من يمر في الطريق.
في ظل سياسة المستوطنين لفرض الحقائق على الارض والتوسع في مخططات المستوطنات وبناء الوحدات الاستيطانية والمصانع وشق المزيد من الطرق الالتفافيه من قبل شركات اسرائيلية وتوفير الحوافز والتسهيلات من قبل ما يسمى بمجلس المستوطنات لجذب اكبر عدد ممكن من المستوطنين الذين اصبح عددهم يوازي عدد السكان الفلسطينيين ، وبدعم وغطاء من حكومة الاحتلال اليمينيه المتطرفة التي تضيق الخناق على التجمعات الفلسطينيه في محافظة الزيتون والتي 75% من اراضيها مصنفه حسب اتفاقيه اوسلوا مناطق جيم وبالتالي منع توسعة المخططات الهيكليه وارتفاع في هدم المنشات وانذرات الهدم تحت حجة ان المباني تقع في مناطق جيم والتحكم في كميات الكهرباء والماء وشق الطرق ومصادرة الاراضي تحت مسميات مختلفة من مناطق عسكرية وحرم شارع واملاك غابين واراضي دولة وصفقات مزورة، كل هذه الممارسات تهدد محافظة سلفيت واراضيها (202) كم مربع .
امام هذه العنجهية الاسرائيليه مطلوب خطوات عمليه على الارض من الجهات الرسمية والاهليه والمؤسسات الدوليه والحقوقيه لدعم هذه المحافظة وحماية اراضيها من خلال دعم تنفيذ مشروع طابو لكل اراضيها وبناء الاسكانات ودعمها وjوتكثيف شق الطرق الزراعية واستصلاح الاراضي وبناء الغرف الزراعيه ومد خطوط الكهرباء والماء في مناطق جيم وانشاء مناطق حرفية ومناطق تربيه حيوانية وتاهيل المواقع الاثرية والخرب والمقامات الدينيه التي يحاول الاحتلال طمسها لتزوير التاريخ والهوية.
 
 .........................................
بقلم : م. عمر السلخي
رئيس مجلس ادارة مركز عبد القادر ابو نبعة الثقافي
 
 



Create Account



Log In Your Account