تضامناً مع الأسرى .. الاحتلال يقمع مسيرات الضفة السلمية

2017-02-03 13:37:34


نبـــأ - قمعت قوات الاحتلال اليوم الجمعة مسيرات الضفة، التي خرجت تضامناً مع الأسرى، ورفضاً لسياسة التوسع الاستيطاني، التي تتخذها حكومة الاحتلال في أراضي المواطنين في الضفة و القدس المحتلة.
فقد قمعت قوات الاحتلال مسيرة بلعين الأسبوعية السلمية التي خرجت تضامنا مع الأسرى الذين يتعرضون لهجمة شرسة من قبل السجانين في معتقلي نفحة والنقب.
وقد انطلقت المسيرة من مركز القرية بعد أن أدى المشاركون صلاة الجمعة، بمشاركة متضامنين دوليين ونشطاء سلام "إسرائيليين".
وقد رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وصور الأسرى، مطالبين بالإفراج الفوري عنهم دون قيد أو شرط.
وقد أدانت اللجنة الشعبية على لسان منسقها عبد الله أبو رحمة عمليات الاقتحامات المتكررة للسجون، معتبرا ذلك درب من دروب العقاب الإضافي المفروض على الأسرى.
من جانب آخر دعتاللجنة الشعبية إلى توسيع دائرة المقاومة الشعبية ضد السياسات الاحتلالية من توسعات استيطانية ومصادرات للأراضي وهدم للبيوت الفلسطينية. واستخدام بلعين كنموذج في مقاومتها المستمرة والتي حققت بعض الانجازات كهدم الجدار وإعادة الأرض إلى أصحابها.
كما اصيب عدد من المواطنين والمتضامنين، اليوم الجمعة، بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة قرية نعلين الاسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري.
 
وأفاد منسق لجنة المقاومة الشعبية في بلعين محمد عميرة، بأن قوات الاحتلال اطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين لدى اقترابهم من موقع اقامة الجدار العنصري جنوبي القرية، ما ادى الى اصابة عدد من المشاركين بالاختناق.
وكانت المسيرة قد انطلقت عقب صلاة الجمعة، ورفع المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية ورددوا الهتافات المتضامنة مع الاسرى في سجون الاحتلال وخاصة اسرى سجن النقب الذين يتعرضون لحملة تنكيل واسعة.وشارك في المسيرة منسق لجان المقاومة الشعبية في الضفة الغربية نعيم مرار.
 
 



Create Account



Log In Your Account