ترامب: ندرس حل الدولتين وحل الدولة الواحدة وسندعم أي حل يتفق عليه الطرفين

2017-02-15 18:32:39


نبــأ - قال الرئيس الاميركي دونالد ترامب، إنه يدرس حل الدولتين وحل الدولة الواحدة، وسيدعم أي حل يتفق عليه الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي.
وأضاف الرئيس ترامب في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو في واشنطن مساء اليوم الأربعاء، أن حل الدولتين ليس السبيل الوحيد من أجل السلام.
وأكد أن الولايات المتحدة تشجع على احلال السلام والتوصل إلى اتفاقية سلام بين الجانبين، وقال: "على الطرفين تقديم تنازلات من أجل التوصل إلى ذلك".
وحول الاستيطان، قال الرئيس الأميركي إنه "يجب على اسرائيل ضبط النفس بشأن توسيع المستوطنات في الاراضي الفلسطينية المحتلة".
وندد الرئيس الأميركي بتدابير الأمم المتحدة تجاه إسرائيل، والتي وصفها بـ"الظالمة وأحادية الجانب". وقال: "هذا سبب إضافي لرفضنا التدابير الظالمة وأحادية الجانب تجاه إسرائيل في الأمم المتحدة، التي عاملت إسرائيل، برأيي، بطريقة ظالمة جدا".
ودعا، الفلسطينيين الى "التخلص من الكراهية تجاه الاسرائيليين".
وأشاد بالعلاقات "المنيعة" بين الولايات المتحدة وإسرائيل، وقال إن "الشراكة بين بلدينا المبنية على قيمنا المشتركة ساهمت في تقدم قضية الحرية الإنسانية، والكرامة والسلام".
وأكد الرئيس ترامب أنه لن يسمح ابدا لإيران بحيازة السلاح النووي، وقال: إن "الاتفاق النووي الايراني هو من اسوأ الاتفاقات التي رأيت. وإدارتي فرضت اصلا عقوبات جديدة على ايران وسأقوم بالمزيد لمنع ايران بشكل بات من ان تطور سلاحا نوويا".
من جانبه، اشترط نتنياهو الاعتراف بالدولة اليهودية للتوصل إلى سلام، وقال إن "المستوطنات ليست اساس الصراع، ويمكن حلها من خلال المفاوضات".



Create Account



Log In Your Account