القدوة: مركزية فتح لم تُجمع على تعيين البرغوثي نائبًا لرئيسها

2017-02-16 17:02:42


نبــأ - قال عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” ناصر القدوة، يوم الخميس، إن مروان البرغوثي لم يحظَ بإجماع أعضاء اللجنة ليتقلد منصب نائب رئيس الحركة.
وأوضح القدوة، خلال مؤتمر صحفي عقده برام الله، أن النقاشات التي جرت داخل اللجنة المركزية أمس أقرت أن يحصل الشخصية التي تتقلد منصب نائب الرئيس على إجماع الأعضاء، “لأن التصويت انتقاص من الفكرة الأساسية وهي الدعم الكامل”.
وأشار إلى أن الأسير مروان البرغوثي لم يحصل على إجماع الأعضاء، ولم يتم التوافق عليه، مضيفًا “وصار توافق آخر لعدم وجود داعي ليكون (مروان) جزءًا من العملية الانتخابية”.
وتابع القدوة متحدثًا عن البرغوثي “هذا بكونش منيح إله”.
وذكر أن “وضع مروان ومستقبله السياسي وإسهاماته وتقدير زملاؤه بالحركة والشعب الفلسطيني ستبقى ثابتة رغم ما جرى أمس”.
وقال إن الكادر الفتحاوي والشعب الفلسطيني يُكن للبرغوثي كل التقدير والاحترام، وعبّر عن ذلك بنتائج انتخابات المؤتمر السابع للحركة، وحصوله على أعلى الأصوات باللجنة المركزية.
وعقد اللجنة المركزية لحركة فتح، مساء الأربعاء، اجتماعًا مهمًا اختارت فيه شخصية تقلدت منصب نائب الرئيس، ومسئولين للمهام داخلها، دون تعيين الأسير البرغوثي في أي من المناصب.
وكان البرغوثي حصل على أعلى الأصوات في انتخابات اللجنة المركزية للحركة، والتي جرت خلال انعقاد المؤتمر السابع في 29 نوفمبر من العام الماضي.
وطالبت زوجة القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي بمراجعة جدية داخل الحركة، على إثر عدم اختيار زوجها لأي من مهام اللجنة المركزية للحركة.
ورأت البرغوثي أن تجاهل زوجها أثناء توزيع المهام داخل اللجنة المركزية “انصياع لتهديدات نتنياهو، وسيسجل عليهم من أبناء شعبنا”.
والبرغوثي (59 عامًا) شغل منصب قائد حركة فتح في الضفة الغربية المحتلة، وأحد قادة كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري للحركة، واعتقل في 25 أبريل 2002، وحُكم عليه بالسجن خمسة مؤبدات و40 عامًا بتهمة القتل والشروع به.



Create Account



Log In Your Account