نادي الأسير: ظروف الاعتقال السّيئة تفاقم الوضع الصّحي للأسرى

2017-12-06 09:09:12


 نبــأ |  أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، بأن الوضع الصحي لعدد من الأسرى المرضى في سجون الاحتلال، يزداد صعوبة في ظل استمرار اعتقالهم في ظروف سيئة، إلى جانب الاستمرار في ممارسة سياسة الإهمال الطبي بحقهم.

وأشار نادي الأسير إلى أن محاميه تمكنوا من زيارة أربعة من الأسرى مؤخراً، ومنهم الأسير محمد مازن دويكات (30 عاماً)، من نابلس، الذي فقد 90% من بصره خلال الشهر الماضي، بسبب ما تعرّض له من مماطلة في تقديم العلاج، علماً أنه معتقل منذ 6 كانون الأول/ ديسمبر 2016، وما يزال موقوفاً، ويقبع في معتقل "جلبوع"، إضافة إلى المعتقل الموقوف أحمد نافذ المصري (19 عاماً) من الخليل، الذي يعاني من وضع صحي صعب؛ إذ كان قد تعرّض لإصابة في بطنه خلال عملية اعتقاله بتاريخ 25 أيلول/ سبتمبر 2017، أدت إلى تضرّر العديد من الأعضاء الداخلية لديه، وهو يقبع في "عيادة معتقل الرملة".

وأوضح نادي الأسير أن سلطات الاحتلال تواصل اعتقال الأسير المريض بسام السايح، رغم إصابته بالسرطان في الدم والعظام، وهشاشة العظام، وهبوط نبضات القلب، وهو يقبع في معتقل "ايشل"، ومعتقل منذ الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول 2015، ومال يزال موقوفاً.

وأضاف أن الأسيرة صابرين زبيدات تعاني من إصابتها بمرض الذئبة الحمراء، ما يسبّب لها آلاماً حادّة في المفاصل، وهي محكومة بالسجن 50 شهرا، ومعتقلة منذ 22 أيلول/ سبتمبر 2016، وتقبع في معتقل "هشارون".



Create Account



Log In Your Account