في المسار - نور قوقا

2018-04-15 10:23:02


نابلس - خاص نبــأ - باللهجة العامية الفلسطينية | اشتركت يوم الجمعة مع الملتقى الفلسطيني للتصوير والاستكشاف ب مسار ع قرية جماعين قضاء نابلس الفكره انو توجهنا للقرية وبدينا ب مسار امتد تقريبا 12 كيلو متر.... تجربة كانت جد حلوه كتير.... بس هالمسار ماكان بالنسبه الي مسار عادي.... حسيت انو علمني دروس كتير.... اعطاني نظره جديده لكتير أمور يمكن بعرفها نظري بس اول مره بحس بعمقها
 
ببداية الرحله بتجمع الكل لحتى نركب بالباصات وننطلق للمسار... الكل بكون متشوّق يبدا... الكل بستنى انو يبدا اول خطوه بالرحله... مع انو الكل عارف انو رح يتعب وانو رح يمكن يواجه صعوبات وانو يمكن يكون مو سهل..... ومع هيك حابب يجرب ويخوض هالتجربه..... وهيك حياتنا... منيجي عالدنيا واحنا حابين نجرب كل شي... منكون صغار ومنكون بدنا نكبر عشان نخوض تجارب الحياه المختلفه الحلوه والمره..... منبداها بشوق وحب وعيش لحظه وانتظار للتشويق الي جاي..... بس الفرق انو بجياتنا منرفض التعب والصعوبات.... بدنا كل شي سهل وكل شي متل ما بدنا... بالمسار كل ماكان في صعوبه كنا نتشوق اكتر... منتعب بس عارفين انو بالاخر رح نرتاح.... منواجه صعوبه بس عارفين انها دقيقتين وبتخلص..... ليه مانخلي حياتنا مسار ... مسار حلو بكل ما فيه....
 
بالمسار.... كنت اركز بكل خطوه وين بدي امشي...كنت اتاكد انو الصخره الي رح امشي عليها ثابته وامشي بدون خوف ...هو مجرد انتباه.......اختار انسب طريق واسهل طريق... ممكن يكون مو سهل بس هو الاسهل... ماكنت كل شوي اطلع لورا واشوف اديه مشيت.... عارفه انو رح أوصل بس ما يضل نظري مكان الوصول.... كان اهم شي عندي وين رح امشي هلأ وشو الخطوه الجاي.....واثقه اني بالاخر رح أوصل وبنفس الوقت ما بضل افكر انو يلا وايمتى بدي أوصل....فهمت شو يعني نعيش اللحظه..... كيف ما نضل عايشين بالماضي او المستقبل.... أكون عارفه شو بدي ولوين رح أوصل بس ما اضل استنى واضل احكي ايمتى رح أوصل.... اركز شو بدي اعمل هلأ و وشو الخطوه الجاي بدون خوف وصراع ..... حاسه بامان وثقه انو بالاخر رح يتحقق كل شي بدي اياه
 
بالمسار..... مرات كنت امشي لحالي..... مرات احس اني بحاجه اني امشي مع حد...... مرات يلزم انو حد يساعدك يمسك ايدك لتقدر تمشي بمنطقه صعبه.... ممكن تتعب بالطريق.... توقف ترتاح شوي.... تلاقي ناس بستنوك ترتاح... ما يتركوك لحالك..... بعدين يقولولك يلا قوم بكفي خلص بدنا نكمّل........ بهاي اللحظات حسيت بعمق الايه "بحبل من الله وحبل من الناس" ..... بحياتنا مرات منكون محتاجين انو نكون لحالنا نعيد حساباتنا ونواجه مشاعرنا ونخطط للي جاي..... بس كمان احنا بحاجه للناس حولينا ... الي بحبونا..... بحاجه لدعمهم.... بحاجه يمسكو بايدنا لما نمر بأزمه ...... بحاجه لحد يوقف جمبك وقت الضغط والتعب بس من حبه الك يحكيلك قوم خلص بكفي.... قوم الحياه بتستناك
 
بالمسار .... في نبات اسمو القريص في حال لامسته رح يسبب ألم متل الابر وبصراحه كتير المها صعب..... صارت معي وكنت كل ما أكون ما بدي احس بالالم كل ماكان يزيد..... وبلحظه قلت طيب وشو يعني انا حاسه بهالشعور ورح يروح... بالوقت الي تقبلت فيه الالم بدا يخف ومع الإسعافات الي علمولي إياها خف كتير ....... المسعف بعد ما اسعفني اطلع فيي وحكالي "عفكره القريص كتير مفيد"!!!!!.......... وهيك احنا.... لما يصير شي بحياتنا يسببلنا الم منرفضه ومنقاومه.... ما بدنا هالشعور يكون... بدنا إياه يروح ويخلص.......ما منعرف انو لو تقبلناه رح نلاقي الحل ورح يروح هالشعور.... ما منعرف كمان انو هو أصلا خير النا... وهو أصلا مفيد!!!!
 
رجعت ومسكت القريص بايدي من غير قصد .... بس هالمره ضحكت وقلت "يالله تاني مره " وانا بضحك..... بنت حكتلي افركيها بتراب بتروح... فركتها وراحت...... اول مره ضل اثر الألم لفتره... وهالمره راح بثواني... وبردو القريص بالحالتين كان مفيد!!!........ لما نتقبل العسر الي بصير معنا ببين اليسر بسرعه..... لما ما قاومنا الشي السلبي الي صار مر بسرعه وما وجعنا كتير...... بس لما نقاوم ونرفض حتى لو بعديها صحينا وقلنا معلش ولعله خير.... رح يمر اكيد ورح يكون مفيد اكيد بس الا يترك اثر لفتره.... بس بعدين بروح.... لازم يروح
 
كمان بالمسار.......
كان مقرر نروح ع منطقه اسمها الطاحونه والتغت الروحه لانو تأخرنا..... انا كنت حابه اروح بس قلت بعقلي انا حابه اروح بس اذا ما رحنا عادي واكيد خير.... باللحظه الي حسيت بهالهدوء جوا ومع شعوري اني حابه اروح....الكل صار يحكي خلينا نروح ... ورحنا هيك احلامنا ورغباتنا.... احنا بدنا تصير وحابين تتحقق بس اذا ما صارت لازم يكوون شعورنا انوعادي لخير ... احنا فيها وبلاها مبسوطين بس احنا بدنا إياها ومنعمل عشانها بس كمان اذا ما صارت عادي.... لما نوصل لهالشعور اكيد اكيد رح نحقق كل شي بدنا اياه
 
بهالمسار صار كتير أشياء اثرت فيي والي حكيتو جزء منها......
 
,وبالنهايه
كلنا كنا متشوقين انو نروّح
تعبانين وبدنا نوصل بيتنا
كان شوق للراحه والرجوع لبيوتنا وحياتنا....ماكان في خوف ولا كان في رفض
ليه منخاف من نهاية أي شي!!!!.... ليه ما منآمن انو نهاية أي شي هو بداية لشي حلو!!!....
ليه الكل بخاف من الموت وبحسبلو الف حساب!!!!!......
خلينا نعيش حياتنا بكل لحظه.... نخلق من كل ثانيه مشاعر حب وبهجه وفرح
ولما ييجي وقت نرجع فيه لربنا .... منكون عشنا حياتنا بكل لحظاتها
نرجعله بشوق وحب وما نكون خايفين
 
شكرا للملتقى.......شكرا ل جيش الملتقى.... شكرا لكل حد تعرفت عليه او شفته او خلاني اضحك او ساعدنيو
شكرا للقائمين على هالفكره الحلوه الي عم بتخلينا نحب بلدنا اكتر ونتعلق فيها ونشوف جمالها
شكرا لانكم اعطيتوني ذكريات ما رح انساها طول عمري ورح تضل جزء من الأشياء الحلوه الي بحياتي



Create Account



Log In Your Account