القسام: شهداؤنا أفشلوا أكبر منظومة جاسوسية فنية في العقد الأخير

2018-05-07 08:35:38


غزة | قالت كتائب الشهيد عز الدين القسام، اليوم الأحد، إن شهداءها الستة الذين ارتقوا بعملية تفجير بالمنطقة الوسطى تعاملوا مع “أكبر منظومة جاسوسية فنية” في قطاع غزة في العقد الأخير، محملةً الاحتلال المسئولية ومهددةً بدفع فاتورة الحساب.
وأكدت القسام في بيان صحفي مهم نشرته عبر موقعها الاليكتروني، أن “الاحتلال يتحمل المسئولية المباشرة عن هذه الجريمة وإن تسديد فاتورة الحساب قادمٌ لا محالة والنتائج ستكون مؤلمةً لهذا العدو الغاصب”.
وزفت كتائب القسام الشهداء الستة، وقالت “تتلاقى أرواح شهدائنا الأبرار مع أرواح أبناء شعبنا الذين يخوضون مسيرات العودة المباركة على طريق التحرير وتطهير المقدسات”.
وكانت كتائب الشهيد الشهيد عز الدين القسام زفت أمس الأحد، 6 من مجاهديها الأبطال ارتقوا أمس وهم المجاهدون: محمود وليد الاستاذ، وسام أحمد أبو محروق، طاهر عصام شاهين، موسى إبراهيم سلمان، محمود محمد الطواشي وجميعهم من دير البلح، ومحمود سعيد القيشاوي من مدينة غزة.
وقالت الكتائب في بيان أولي لها على الحادثة: “أنه في إطار عمليةٍ أمنيةٍ واستخباريةٍ معقدة قامت بها لمتابعة حدثٍ أمنيٍ خطير وكبير أعده العدو الصهيوني للمقاومة الفلسطينية، وقعت جريمةٌ نكراء بحق مجاهدينا الأبرار في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة”، موضحةً أنها ستكشف لاحقاً التفاصيل في إطار متابعة هذه العملية وهذه الجريمة الكبيرة.



Create Account



Log In Your Account