برغوث : البؤرة الاستيطانية الأمريكية في القدس المحتلة تشرع في ممارسة عملها

2018-05-17 07:27:55


قال الاعلامي احمد برغوث ، أن البؤرة الاستيطانية الأمريكية في القدس المحتلة والمسماة زورا وبهتانا بــ " السفارة الأمريكية " تشرع في مماسة عملها ، بعد تغيير ترويسات مراسلاتها الرسمية الى مسمى سفارة أمريكا .
 
وأكد برغوث أن الاجراءات الأمريكية لن تأخذ صفة الشرعية على الاطلاق ، إذ أنها جاءت مخالفة للقوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة التي أكدت على أن القدس الشرقية هي أراضٍ فلسطينية ، تم احتلالها بالقوة من قبل الاحتلال الاسرائيلي في الرابع من حزيران عام 1967 ، وينطبق عليها ما ينطبق على كافة الأراضي المحتلة
 
مضيفا أن عربدة القوة لا تفرض قانونا ولا شرعية ، ولا تمنح حقا بدليل الرفض العالمي الواسع لقرار أمريكا بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة ، والمقاطعة الواسعة لافتتاح السفارة ، ما يؤكد بصورة عملية تمك المجتمع الدولي بالشرعية الدولية ، رغم التهديدات والاغراءات الامريكية للعديد من الدول .
 
واستهجن برغوث طريقة الادارة الامريكية التي كانت تكتب على مراسلاتها الرسمية الصادرة عن قنصليتها في القدس اواخر عشرينيات القرن الماضي اسم " فلسطين " ، لتكتب اليوم وبدون أي مسوغ قانوني أو أخلاقي اسم دولة الاحتلال بدلا منه ، لا لشيئ سوى رغبة الرئيس الامريكي الحالي " ترامب " بصدق ولائه للحركة الصهيونية على حساب الحقوق العربية الفلسطينية الثابتة والمستندة على القانون والشرعية الدولية والقرارات الأممية .
 
وطالب برغوث كافة الدول التي لم تعترف بدولة فلسطين حتى الان بضرورة الاسراع في الاعتراف بها وبالقدس الشرقية عاصمة أبدية لها ، وذلك حفاظا على ما تبقى من مصداقية للقانون الدولي ، وحماية لقرارات الأمم المتحدة الصادرة بهذا الخصوص .
 



Create Account



Log In Your Account