الذكرى السابعة عشرة لاستشهاد أمير القدس

2018-05-31 07:03:46


يصادف اليوم الخميس الذكرى السنوية السابعة عشرة لرحيل القائد الوطني فيصل الحسيني، الذي استشهد يوم 31/5/2001 في الكويت إثر نوبة قلبية حيث كان يعاني من ربو مزمن وارتفاع في ضغط الدم، زادته الاحداث ثقلا على جسده المتعب أصلا بسبب ما كان يعانيه من الاحتلال.
الشهيد ولد في بغداد بتاريخ 17/7/1940، وانهى دراسته الابتدائية والاعدادية في القاهرة، وحصل على شهادة الليسانس في العلوم العسكرية من سوريا عام 1967، وانضم الى منظمة التحرير الفلسطينية، واصبح من قيادات حركة فتح.
كان عضوا في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ورئيس الوفد الفلسطيني المفاوض، ومسؤول ملف القدس، ورئيس بيت الشرق وجمعية الدراسات العربية.
اعتقل الحسيني عدة مرات وخضع للإقامة الجبرية وتولى قيادة حركة فتح في الضفة الغربية، عرف عنه تواضعه ودماثة أخلاقه وغيرته الحقيقية على الوطن وخاصة على القدس، فهو ابن القائد الشهيد عبد القادر الحسيني.
وتم تشييعه يوم الجمعة وأقيم العزاء لمدة ثلاثة أيام في بيت الشرق في القدس الشريف، وذلك في جنازة اسطورية، لم تكن الجنازة تمشي بل كان النعش ينتقل من أيد إلى أخرى حتى وصل إلى مثواه الأخير في ساحة الأقصى المبارك ليرتاح جثمانه بعد هذه رحلة طويلة في مقارعة الاحتلال.
ارتدت القدس السواد، تماما كما فعلت عندما سقط والده الشهيد القائد عبد القادر الحسيني في معركة القسطل عام النكبة.



Create Account



Log In Your Account