الاسرى : القاصرون في مجيدو يشتكون التنكيل المتواصل بهم من قبل قوات النحشون

2018-06-03 10:20:46


رام الله | اشتكى الأسرى القاصرون في سجن مجيدو لمحامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين هبة مصالحة، من السياسة القمعية المتعمدة التي تنتهجها قوات "النحشون"، في الإعتداء بالضرب والتنكيل بهم خلال عملية نقلهم من سجن لآخر أو من والى المحاكم.
 
وأوضح ممثلي اقسام الأسرى الأشبال، أن هذه الظاهرة آخذه بالإزدياد، حيث تظهر علامات الضرب والتنكيل الشديد على وجوه وأجساد الأسرى القاصرين حال دخولهم الأقسام.
 
وأضافوا، بأنه يتم التقدم بشكاوى متكررة الى ما تسمى وحدة التحقيق مع السجانين "الياحس"، لكنه لا يتم المتابعة أو حتى الإهتمام بتلك الشكاوى.
 
ولفتت الهيئة، الى أن النحشون" هي وحدات خاصة ترتدي زي مميز وتضم داخلها عسكريين ذوي أجسام قوية وخبرات عالية سبق لهم أن خدموا في وحدات حربية مختلفة داخل جيش الاحتلال، توضع في مراكز خاصة ويتم استدعائها إذا حدث احتجاج داخل السجون.
 
وأوضحت الهيئة، أن مهام هذه الوحدة هي نقل الأسرى من سجن لآخر، ومن السجن إلى المحاكم، بالإضافة إلى نقل الأسرى المرضى، والسيطرة على السجون، وتهدف إدارة السجون من خلال هذه الوحدة إلى قمع الأسرى وإجبارهم على تنفيذ أوامرها.
 
وأشارت، إلى أن هذه الوحدة تفرض على الأسرى بالقوة التعري بحجة التفتيش، وتقتحم غرف وأقسام الأسرى وتعيث بها فسادًا، وتسكب جميع المواد الغذائية على بعضها، وارتبط اسمها دائما بارتكاب الجرائم بحق الأسرى داخل المعتقلات.



Create Account



Log In Your Account