رسام كاريكاتير من غزة يطالب بإنهاء الانقسام من أجل مواجهة صفقة القرن

2018-07-01 05:32:12


غزة :  حمزة حماد  - خاص لنبـــأ | طالب الفنان الفلسطيني رسام الكاريكاتير إسماعيل البزم (32 عاماً)، بضرورة استثمار لوحاته الفنية وتوصيل رسالة شعبنا في إنهاء الانقسام من أجل مواجهة صفقة القرن.
وقال إسماعيل البزم إن اكتشاف الموهبة كان من خلال ممارسة التعبير عن قضايا المجتمع والوطن.
 
وأضاف البزم : إنني أحببت هذه الموهبة لأنها تجسد واقعنا المرير عبر لوحات تعبيرية تكون أكثر جاذبية من المقالات والكتابات الأخرى.
 
وعن الأفكار، أكد إسماعيل البزم أن طريقة توصيل الأفكار كان من خلال الانخراط في الأعمال الشعبية ولا سيما منها (الحراك الشعبي) في شمال غزة، ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة التي لها تأثير كبير على حياتنا بأشكالها المختلفة، إضافة إلى وسائل الإعلام.
 
وأشار إسماعيل البزم إلى أن لوحاته الفنية الإبداعية لها الأثر الإيجابي في توصيل رسالته من خلال تفاعل كثير من المهتمين وعموم أفراد المجتمع، منوهاً إلى أن الأدوات التي تستخدم ليست محدودة.
 
وأعرب إسماعيل البزم عن سعادته حين قال: "أنه لم يتلقى دعم من أي جهة، ويمارس أعماله الفنية من خلال حسابه الخاص على الفيس بوك، والمشاريع الحياتية".
 
وذكر إسماعيل البزم خلال حديثه أن جل أعماله الفنية هي تجسيد للواقع المأساوي الذي تعيشه غزة، وكذلك كشف زيف الموقف السياسي الغربي المنحاز لدى الموقف الإسرائيلي، وفضح ممارسات الاحتلال، إضافة إلى توضيح موقف الشعب في غزة من صفقة القرن، داعياً من خلالها إلى ضرورة تطبيق الوحدة الوطنية.
 
حيث قام البزم بنشر عدة لوحات بهذا الخصوص، مستهدفاً صفقة القرن والموقف الشعبي الرافض لها، مشيراً إلى تحضير المزيد من اللوحات.
 
وتناول إسماعيل البزم قائلاً " أن أبرز الصعوبات التي واجهتني خلال عملي هي آلية النشر، وعدم توفر جهات مختصة تقوم بتوصيل الرسالة المطلوبة والهادفة"، لافتاً إلى أن أبرز الرسومات لا يستطيع تحديدها لأن كثيراً منها متفاوتة.
 
وقدم البزم رسالته لشباب غزة الذين أنهكهم الانقسام بأن القادم أجمل، موصياً بعدم الهجرة والتشتت خارج أرض الوطن، مطالباً بضرورة الاتحاد من أجل نيل الحقوق كاملة من قبل طرفي الانقسام.
 
ويذكر أن الفنان الفلسطيني إسماعيل البزم من مؤسسين الحراك الشعبي الفلسطيني في شمال غزة.



Create Account



Log In Your Account