امين سر اللجنة التنفذية لمنظمة التحرير : سنستمر في دفع رواتب الأسرى والشهداء وقرار تحديد العلاقة مع اسرائيل سيتخذ قريباً

2018-07-04 10:51:03


رام الله | قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، اليوم الأربعاء، إن القيادة ستواصل دفع رواتب الأسرى، وأسر الشهداء والجرحى، رغم قرار سلطات الاحتلال باقتطاع مخصصاتهم من عوائد ضرائب السلطة الوطنية.
 
وأضاف عريقات خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة رام الله، إن القرار الاسرائيلي يعني بأن حكومة نتنياهو تعتبر ان السلطة الوطنية الفلسطينية لم تعد قائمة، مؤكدا أن القيادة وجدت لخدمة شعبنا ولن تسمح لأي جهة كانت بابتزازها، وخاصة في أموالها.
 
وأشار إلى أن اقتطاع مخصصات الأسرى والشهداء الجرحى مخالف للمادة 81 من اتفاقية جنيف الرابعة، التي تنص على حث الدول الحاجزة على تحمل مسؤولياتها اتجاه الأسرى وتوفير الرعاية الطبية لهم، وأن لا تخصم أي شيء من مصاريفهم، وأن تعيل عائلاتهم.
 
وأضاف أن رئيس دولة فلسطين محمود عباس شكل فريقاً من 12 شخصية، تضم مختلف الفصائل برئاسة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، من أجل وضع توصيات لحل قضية غزة جذرياً.
 
وتابع: " ان الثغرة مفتوحة أمام ترمب ونتنياهو في مسار مساعيهما لتدمير السلطة الفلسطينية، حيث يجدون في غزة ثغرة يمكن الدخول إليها تحت مسمى الوضع الإنساني"، مؤكداً على ضرورة إنهاء كافة أشكال الانقسام، وتمكين حكومة الوفاق الوطني.
وأشار عريقات الى أن الحكومة الاسرائيلية لديها تصميم كامل ودعم من إدارة ترمب على الاستمرار في فرض الحقائق على الأرض وتدمير السلطة بشكل ممنهج.
وعرج عريقات على قرارات اجتماع المجلس الوطني، الذي عقد في شهر آيار الماضي، حيث اتخذ قرارات بغاية الأهمية، وأن هناك لجنة عليا تابعت قرارات المجلس بتعليمات من الرئيس محمود عباس، حيث أن التقرير الذي سيقدم إلى الرئيس من قبل اللجنة المشكلة يبين أن ما بين 80-85% من قرارات المجلس الوطني قد نفذت.
 
وأكد رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بأن تحديد العلاقات السياسية والاقتصادية والأمنية مع اسرائيل موضوعة على جدول أعمال القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس، تمهيداً لاتخاذ قرار بهذا الخصوص



Create Account



Log In Your Account